أبحاث أعضاء هيئة التدريس

أنت هنا

تطور العلاقة بين الشرق والغرب في الرواية الشرقية صالح سالم

لا تزال العلاقة بالآخر/الغرب بارزة في أدبنا العربي والشرقي ، وتتشكل فيه هذه العلاقة باعتبارها واقعاً وخيالاً لا محيص للأدب عنه . وقد كُتب عن هذه العلاقة كثيراً إن أدباً أو نقداً أو فكراً بين رافض لها وقابل وبين من حاول ملامسة الخطوط الضئيلة التي تحكمت في هذه العلاقة .

    آليتُ أن أقدم دراسة نقدية لثلاث روايات تميزت بكونها - في نظري – من أشهر من صورت العلاقة بين الشرق والغرب ؛ وكذلك تفاوتت بين أزمان متباعدة بتاريخ صدورها ؛ كما أنها تحمل تنوعاً فكرياً لطبيعة العلاقة بين الشرق والغرب . وهاته الروايات – بحسب تأريخها – هي : عصفور من الشرق لتوفيق الحكيم 1938م ، موسم الهجرة إلى الشمال للطيب صالح 1966م ، الأصولي المتردد لمحسن خالد 2011م .

...
منطق البؤس في رواية الأشجار واغتيال مرزوق صالح سالم

الروائي العظيم عبد الرحمن منيف عاش جسده مشتتا بين البلدان العربية ، لم يستقر بدنه في بلد كفكره المتقد الذي لا يقف، ولا يمل الركون، أخذ الهم الاجتماعي حيزا من قلمه وتفكيره تماما كهمه السياسي أطلق ثورته على القمع والتسلط والعنف، أسس لأدب السجود بثنائيته التوأم ، رواية شرق المتوسط ، ورواية الآن هنا ، شارك السجناء همومهم، فتح لهم باب نحو الحرية نحو الانعتاق من كابوس الدكتاتورية و الانعتاق من ربقة الكلمة ...

...
تمتين الهامش العربي في فكر القصيبي و رواياته صالح سالم

 إننا حينما ندرس القصيبي فإننا ندرس مزاوجةً بين الفكر والإبداع ؛ و بين التنظير و التطبيق ؛ وهذا ما لا يكاد يتوافر في شخصيةٍ واحدة ؛ استطاع القصيبي أن يكون إحدى هاته الشخصيات النادرة . لقد مرّ القصيبي بتحولات فكرية ضمن الأيديولوجيا القومية العربية إذ بدأ متطرفًا بمشاعره في بداية حياته تجاه القومية و خطابات عبدالناصر عندما كان في السادسة عشر من عمره [i] ، حتى اتخذ بينه و بين الأيديولوجيا القومية حاجزًا يوافق به بين النظرية و التطبيق[ii] ، وركّز هذا الحائلُ بينه وبين التطرف الأيديولوجي انخراطَه في العمل السياسي الذي أطّر فكرانيته و أكسبته رؤية أكثر عمقًا للتوفيق بين اليوتوبيا و الواقع .


الحواشي

[i] القصيبي ، غازي ، العولمة و الهوية و الوطنية ص١٥

[ii] ويظهر هذا الحائل بينه وبين الأيديولوجيا في روايته شقة الحرية في شخصية فؤاد الذي انتهى به الأمر إلى نبذ التطرف الأيديولوجي وإن كانت الرواية لا تحيلنا إلى تغير جذري لفكر فؤاد . وأشار إلى هذا التحول في حديثه عن سيرته الذاتية مع كمال عبدالقادر في كتابه حكاية اسمها غازي القصيبي ص٦٥

...
تحولات المثقف المعرفية و السلطوية - تحليل ثقافي صالح سالم

إذا كنا نؤمن بأن السياسي ذو علاقة فاعلة بالمثقف ، وعلاقتهما الجدلية تمتد لتشمل الأفكار و تشمل أيضًا علاقة المثقف بمجتمعه فإن ظروف التحولات السياسية التي تعيشها المنطقة العربية كفيلة بتبيان تحولات المثقف المعرفية ، وسيكون لها تأثير ظاهر على تحولاته الإيجابية و السلبية ...

...
مناهج النقد الروائي في السعودية - وصف و تلحيل صالح سالم

إن من العسير أن تجدَ منجزًا احتوى الكتابة عن منهجية النقد الروائي في الساحة النقدية السعودية ؛ لذا فإن استحداث محور في هذا الملتقى حول حركة منهجية النقد الروائي هو سابقة تميُّز تُكتب له .

...
نشأة النقد الروائي في السعودية - وصف وتحليل صالح سالم

يهتم البحث بدراسة نشأة النقد الروائي في السعودية منذ الأربعينيات من القرن العشرين و حتى الستينيات مع عدد من النقاد كعبدالله عبدالجبار و اللفلالي وغيرهم

...
بحث التورُّق المصرفي عبدالله فهد الدخيل

التورق، معناه وحكمه

وطريقة تنفيذ عملياته لدى البنوك

...
ظاهرة التناص بين الإمام عبدالقاهر الجرجاني وجوليا كريستيفا The phenomenon of intertextuality between Jerjani and Kristevamore علاء الدين رمضان

ظاهرة التناص بين الإمام عبدالقاهر الجرجاني وجوليا كريستيفا

The phenomenon of intertextuality between Jerjani and Kristevamore

د/ علاء الدين رمضان السيد

كلية العلوم والدراسات الإنسانية بالسليل - جامعة سلمان بن عبد العزيز (السعودية)

من كتاب : بحوث المؤتمر العلمي الدولي الأول لكلية اللغة العربية بأسيوط. بعنوان ( الإمام عبدالقاهر الجرجاني وجهوده في إثراء علوم العربية ). المنعقد في المدة من 8 - 10 شوال 1435هـ، نوفمبر 2014م، المجلد الثالث، أرقام الصفحات (1386 – 1434)، الرقم المرجعي للكتاب 22316/2014.

ملخص:

تمثل كلمة "تناص"، مفتتحَ إشكاليةٍ نقديةٍ تُنَاقِشُ التشكيلَ النصيَّ وفاعليةَ التلقي؛ وقد نشأت نظريةُ التناصِ مدينةً لجملةٍ من النظرياتِ الغربيةِ أولاً، كَما تُعدُّ كذلك امتداداً للثقافاتِ الأخرى ومنها العربيةِ؛ ففي منتصف القرن العشرين انتقل الاهتمام النقدي والأكاديمي من العنايةِ بالمؤلِّفِ إلى العنايةِ بنتاجِهِ الأدبيِّ (المؤلَّف)، إذ استحوذَ النصُ على جُلِّ البحوثِ والدراساتِ الأدبيةِ؛ ومن هنا نشأت النظرياتُ النصيَّةُ، وصارَ النصُ نفسه علماً؛ ومن بين النظرياتِ النصيَّةِ التي انطلقتْ في هذا السياقِ نظريةُ (التناص Intertextuality)؛ التي وُلدتْ في حُقُولِ السميائيةِ والبنيويةِ، وانطلقتْ شرارتُها الأولى من الشكليين في كتاباتِ شلوفسكي وباختين، حتى عملت الناقدةُ البلغاريةُ جوليا كريستيفا على صياغةِ الرؤيةِ المكتملةِ للنظريةِ مستخدمةً للمَرَّةِ الأولى مصطلحَ التناصِ في كتاباتِها، بين عامي 1966م-1967م، وكانت في ذلك مَعْنِيَّةً بالنتاجِ الأدبيِّ، فأهملت التَلَقِّي والقارئَ. أما الإمام عبدالقاهر فقد عالج فنية التناص بوصفها فنية من الفنيات الرئيسة في الخطاب النقدي؛ وربما نعد الإمام عبدالقاهر أول من تنبه لها بمفهومها الفني. وإنني لأطمح في بحثي هذا أن ألقي ضوءاً على فكرة التناص بين الإمام عبد القاهر الجرجاني، والناقدة جوليا كريستيفا، فلكليهما جهود واضحة...

أركان العبودية وضوابطها عند السلف فالح مفلح خلف الدوسري

للعبودية أركان ثلاثة هي المحبة والخوف والرجاء ومن المهم بيان ضوابطها عند السلف لتحقيقها على مراد الله تعالى وتجنب الزلل في مفهومها وممارساتها كما هو حال كثير ممن ينتسب للإسلام (البحث في مرحلة الإعداد )

...
قواعد في التعامل مع الشبهات فالح مفلح خلف الدوسري

نظرة لكثرة طرح الشبهات على المجتمعات المسلمة كانت الحاجة ماسة جدا لبيان القواعد المهمة التي يجب الآخذ بها عند التعامل مع هذه الشبهات للسلامة من فتنتها وضررها .

...
QR Code for https://cshs.psau.edu.sa/ar/sources/research/2